رياضة

من هوالملياردير الجنوب أفريقي رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم؟

بواسطة كاف

بات الملياردير الجنوب أفريقي باتريس موتسيبي (59 عاما) الجمعة رئيسا جديدا للاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) خلفا للملغاشي أحمد أحمد الذي لم يترشح لولاية ثانية جراء عقوبة الإيقاف المسلطة عليه من قبل محكمة التحكيم الرياضية على خلفية قضايا فساد. وحظي موتسيبي بتزكية أعضاء “كاف” المجتمعين في العاصمة المغربية الرباط، الجمعة، في جمعية عامة خلت من أي مفاجآت بعد انسحاب المترشحين الثلاثة الآخرين، وهم الموريتاني أحمد ولد يحيى والسنغالي أوغوستين سنغور والعاجي جان أنوما. فمن هو باتريس موتسيبي؟

إنه أغنى رجل في القارة الأفريقية بثروة تقدر بنحو ثلاثة مليارات دولار، فقد تمت تزكية باتريس موتسيبي، 59 عاما، الجمعة في عاصمة المملكة المغربية الرباط خلال جمعية عامة شارك فيها مسؤولو الاتحادات القارية وحضرها رئيس الاتحاد الدولي للعبة السويسري جياني إنفانتينو.

ويعتبر موتسيبي عاشر أغنى رجل في القارة الإفريقية، ومن بين أغنى ثلاثة أشخاص في جنوب إفريقيا حيث تقدر ثروته بنحو 2.9 مليار دولار وفقا لمجلة فوربس الأمريكية، هو الرجل العصامي ذات المظهر الأنيق البالغ من العمر 59 عاما الذي صنع ثروته من المناجم والأعمال التجارية.

وكان موتسيبي حظي بدعم رئيس الاتحاد الدولي للعبة “الفيفا”، بعد أن اقترح الأخير في أوائل الشهر على المرشحين الآخرين التوافق حول الجنوب إفريقي الذي التزم الصمت الإعلامي حتى تم الإعلان عن برنامجه قبل أسبوعين.

وعن دوافعه للترشح لرئاسة الاتحاد الإفريقي، يقول رجل الأعمال بكل بساطة “أنا أحب كرة القدم. حب غبي وغير مسؤول”.

واشتهر موتسيبي لنجاحاته في إدارة الأعمال والتجارة، ونشأ في بلدة سويتو الكبيرة في ضواحي مدينة جوهانسبرغ. أدخله والداه اللذان يعملان في التجارة إلى مدرسة كاثوليكية، قبل أن يتخصص في الجامعة في قانون التعدين، إدارة الاعمال والفنون.

وكان والده أستاذا في مدرسة وبات لاحقا مالكا لمتجر كان يتردد عليه بشكل أساسي عمال المناجم من ذوي البشرة السوداء. ساعد والده في المتجر خلال العطلات المدرسية، حيث تعلم مبادئ العمل.

مع نهاية نظام الفصل العنصري في أوائل التسعينات في بلاده، أصبح أول شريك أسود في مكتب محاماة في جنوب إفريقيا. استفاد من الأجواء الجديدة للحياة في البلد الذي استضاف كأس العالم لكرة القدم 2010 وانهيار سعر الذهب، واشترى العديد من المناجم بأسعار جيدة في أواخر التسعينيات.

في العام 1997، أنشأ شركة “أفريكان راينبو مينيريلز غود ليميتيد” المتخصصة في استخراج النحاس والبلاتين والحديد والفحم.

سمحت له ثروته بشراء نادي ماميلودي صن داونز لكرة القدم الواقع في مدينة بريتوريا الذي حقق منذ حينها لقب دوري أبطال إفريقيا عام 2016 وسبعة ألقاب في الدوري المحلي.

وأعلن في الأيام الماضية أنه سيتخلى عن منصبه لنجله، بحال فوزه في الانتخابات القارية.

كما يملك موتسيبي حصة 37 في المئة من أسهم نادي بولز، أكثر الأندية تحقيقا للنجاحات في دوري الركبي المحلي

موتسيبي متزوج ولديه ثلاثة أبناء، وهو أيضا صهر رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا.

شقيقته تشيبو متزوجة من رئيس الدولة الحالي وأخته الأخرى بريجيت هي زوجة جيف راديبي، العضو في الحزب الحاكم “المؤتمر الوطني الافريقي”.

تعهد موتسيبي في العام 2013 بالتبرع بنصف ثروته للجمعيات الخيرية كجزء من حملة “ذي غيفينغ بليدج” (التعهد بالعطاء) التي أطلقها الأمريكيان وارن بافيت وبيل غايتس.

كما تعهد رجل الأعمال الثري بتخصيص مليار راند (55.7 مليون يورو) لمكافحة جائحة فيروس كورونا في إفريقيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى